كيف تدير علاقتك مع مديرك !!

كيف تدير علاقتك مع مديرك

المديرون مثلهم مثل الموظفين , معرضون للخطأ . اوقاتهم محدودة . وأعصابهم مشدودة . وهم ليسوا عباقرة ولا فلاسفة ولا موسوعيين ليعرفوا كل شئ ويجيبوا عن كل سؤال ولأن المديرين من الموظفين فهم ليسوا اعداء أشرار ولا ملائكة أبرار .
ربما تبدو عبارة إدارة رئيسك في العمل غريبة او مريبة لدى العديد من الناس بسبب أسلوب الإدارة التقليدي والذي يطبق في أغلب المؤسسات والشركات . من الناس من لا يدرك أهمية تكوين علاقة جيدة بين الموظف ورئيسه في العمل إلا لأسباب شخصية او انتهازية . ولكننا لسنا بصدد ( مسح الجوخ ) بل نستخدم تلك العبارة لنعبر عن عملك الواعي مع رئيسك بغرض الحصول على افضل النتائج الممكنة لك وله وللمؤسسة التي تعملان بها على حد سواء.

اثبتت البحوث الجديدة ان المدير الناجح يحرص على تكوين علاقة طيبة مع مرؤوسية وان هناك مديرين موهوبين يتجاهلون مثل هذه العلاقة رغم إشرافهم على العديد من المرؤوسين والمنتجات والاسواق والتقنيات في حين ان المرؤوسين يتخذون مواقف سلبية من ذلك التجاهل مما يؤدي إلى شروخ في العلاقة والمؤسسة .

إفهم رئيسك

تتطلب إدارتك لرئيسك أن تفهمه جيداً وهذا يعني ان تقدر أهدافه وتدرك حجم الضغوط التي يواجهها , ونقاط قوته وضعفه .

- ماهي أهداف رئيسك الشخصية والمؤسسية ؟ وما هي الضغوط التي يواجهها وخصوصاً من قبل رئيسه او زملائه.

- ماهي لحظات تألقه وفتور حماسه ؟

-هل يفضل الحصول على المعلومات عن طريق المذكرات ام المكالمات الهاتفية ام الاجتماعات ؟

دون تلك المعلومات لن تستطيع فهم رئيسك وسيبدو لك مثل الكتاب المغلق ويصبح الوقوع في مشكلات سوء الفهم والصراعات الجانبية أمرا محتوما .

إفهم نفسك

يشكل الرئيس نصف العلاقة وتشكل انت النصف الاخر الذي يمتلك القابلية لتحسين العلاقة وتطويرها ويتطلب تكوين علاقة جيدة بينكما معرفة حاجاتك وأسلوبك ونقاط قوتك ونقاط ضعفك.

إدارة العلاقة

عندما يتبلور فهمك لذاتك ولرئيسك تستطيع ان تجد أسلوب العمل الذي يناسبكما سويا وذلك من خلال توقعات واضحة ومتبادلة فيساعدكما ذلك على زيادة الانتاجية وهذة بعض عناصر العلاقة بين الرئيس والمرؤوس .

تأكد من فهمك لرئيسك وبيئته ويتضمن ذلك .

الأهداف والغايات 

- الضغوط التي يتعرض لها 

- نقاط القوة والضعف ولحظات النكفاء والانطفاء

- طريقة العمل المفضلة 

حدد ذاتك وحاجاتها وذلك يتضمن .

-نقاط القوة والضعف 

-الاسلوب الشخصي 

-النزوح إلى السلطة والاعتماد على اللوائح أو قوة الشخصية 

تطوير علاقة جيدة :

-التوفيق بين حاجاتكما وأسلوبكما 

-تبادل المعلومات والتوقعات

-إحاطة الرئيس بكل شئ 

-الاعتماد والثقة والامانه

-إستثمار وقت الرئيس وموارد المؤسسة جيداً 

إجمالاً

الرؤساء مثلهم مثل الموظفين معرضون للخطأ وقتهم محدود وليسوا بالضرورة عباقرة وقد لايملكون علماً موسوعياً ليجيبوا عن كل سؤال ويحلوا كل مشكلة كما ان المديرين ليسوا أعداء أشرار ولا ملائكة ابرار فهم مثل بقية الخلق لهم حاجاتهم ورغباتهم ومشكلاتهم ولذلك فإن علاقتك برئيسك هي مسئوليتك انت وليست مسؤولية مديرك او حتى مدير مديرك .

 

منقول

التعليقات

تعليق السيد المشرف إطار بالمديرية رئيس مكتب المراقبة و التسيير المالي
مصلحة المالية والوسائل

السلام عليكم :

اشكرك على هذا الموضوع القيم

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 

العفو سيدي الكريم

بوركت على مرورك الطيب 

تعليق السيد المدير حفظي الشريف
المؤسسة: ثانوية المجاهد ضو صالح

لاحظت عليك النشاط وكثرة المقاالات  ، هل هذا راجع الى  راحت بالك  أم الى  كثرة أوقات فراغك المعروف أن المقتصد النشيط والكفؤ في عمله  لاتجد له وقت فراغ حتى يقوم بهذه  المقالات .

أحمد الله عز وجل على راحة البال ..

أما فيما يخص وقت الفراغ فذلك الأمر تحدده منهجية العمل وليس نوعه ..

وبالنسبة لكثرة المقالات فهو من ضمن برنامجي اليومي أن أضيف موضوع جديد في الموقع 

وشكرا لك على التعقيب مديرنا الكريم