صورة قدة محمد
من طرف السيد المدير قدة محمد
المؤسسة: ثانوية حي أولاد تواتي
صفحة المستخدم

نظام الجماعة التربوية

 

 

 

بسم الله الرحمان الرحيم

الديباجة

 

منذ مدة غير قصيرة ارتفعت في المؤسسات المدرسية أصوات عديدة في أوساط المربين ، تنادي بضرورة وضع نص

تنظيمي عامل لتسيير مؤسسات التعليم و التكوين ، تنصهر فيه كل النصوص المتفرقة التي صدرت نباعا في فترات متفاوتة

و ذلك من أجل توحيدها لتتمكن المنظومة المدرسية من خلالها ، من ضبط العلاقات بين كل الأطراف وضمان  أحسن

ظروف التعايش و الوئام و الانسجام بين مكونات الجماعة التربوية ، و توجيه مسيرة الجميع بفعالية نحو أهداف التربية

و غايتها المنشودة .

و انطلاقا من هذا الانتقال تم إصدار القرار المرفق إثراء للرصيد الموجود و لبته جديدة الاستكمال البناء القانوني و

التنظيمي الذي يحكم القطاع ، وهذا النص التنظيمي كما يدل عليه عنوانه * نظــــام الجماعــــــة التربويـــــة * و الذي

نضعه بين أيدي التلاميذ و المربين معلمين و أساتذة و موظفين و أولياء التلاميذ حتى يستدركوا به في تعاطهم اليومي

مع المدرسة يضم مجموعة من المبادئ ، الكلية و المفاهيم الشمولية التي تعد القدر الأدنى المشترك الذي ينبغي

التمسك به و العمل على تجسيده في أرض الواقع وفي الممارسة اليومية داخل مؤسسات التعليم و التكوين  بهدف خلى

ظروف العمل الملائمة و توفير الشروط المعنوية الضرورية لأداء النشاط التربوي للتلاميذ و تمكين  المؤسسات من السير المحكم و الاضطلاع بوظيفتها على الوجه المطلوب تحقيقا للغرض و إنجازا للمقاصد

وفد حرص قربى العمل الذي كلف بإعداد هذه الوثيقة ، مستنيرا في ذلك بالتوجيهات المسداة و التشاور الواسع مع الجهات المعنية ، على أن تكون معمله المبادئ و القواعد و الضوابط و التعليمات الصادرة إلى حد الآن ، و رافد من

الروافد الأساسية التي تساعد الأطراف الفاعلة في المدرسة على أداء دورها في إطار منظم و ضمن مجالات محددة

و على أساس  علاقات منسجمة و متكاملة وفي جو الحوار و التشاور و التعاون ، كما تعمل إدارة المؤسسة ، كوسيلة

تكمن في التسيير ، على السعي إلى تحقيق الأهداف المرسومة للمدرسة بما يخدم  المصلح العلياء للتلاميذ و يكرس طابع الخدمة العمومية للمدرسة على اعتبارها ملكية مشتركة للمجتمع ، و يعيشها الوطن من حيث هي فكر و ثقافة ، و لكنها

تظل دائما و أبدا تحافظ على القواسم التي تجمع المجتمع و لا تفرقه ، و تعزز و حدته و تضامنه .

و تكون المدرسة بهذا المنظر محصنة من كل الصراعات و النزعات التي تحول دون إيجاد المناخ الكفيل يجعل التلاميذ

يتعلمون إنقاذ الموقف بعيدا عن البيغائية و القوالب الجاهزة ، وزرع القيم الأصلية التي وجدت من أجلها المدرسة ، وهي

تربية النشء ، على حب الوطن و بالاعتزاز بالانتماء إليه ، و تمجيد ثوابته ، و تكريم رموزه ، و الالتزام بقيمة الروحية ، و

الولاء لللامة ، و العمل في سبيل تقدم المجتمع و ازدهاره ، و تحقيق أماله في غد مشرق و مستقبل زاهر تأخذ فيه أجيال

الجزائر بأسباب المعرفة و التقدم العلمي و التكنولوجي و تواكب مسيرة التطور العالمي في كل الميادين  .

و في الخير يتعين على الجهات المعنية الاسترشاد بالمبادئ ، و التوجيهات و المعاني التي توحي بها الأحكام التنظيمية

المشار إليها في تنظيم الحياة الجماعية داخل المؤسسات و اعتبارها  أرضية و مرجعا و لإنقاذها أساسا لوضع القانون

الداخلي للمؤسسة المدرسية المنصوص عليها في التشريع و التنظيم المتعلق بالمنظومة التربوية و مؤسساتها ، و العمل

بعد ذلك على بلورتها في الميدان بالتطبيق ، و التزام كل الأطراف ذات الصلة بالمدرسية باحترامها و تنفيذها بما يضمن

إنجاز المهام و تحقيق الأهداف ، يأتي هذا إلا بتظافرجهود الجميع : تلاميذ ، أولياء ، و أساتذة ، و معلمين ، و فريقا

مسؤولا، وفي مقدمتهم مديرو المؤسسات التربوية و التعليمية و التكوينية و أعضاء هيئة التفتيش ، و السلطات التربوية

على مستوى الولاية الذين يبادرون إلى إقرار التدابير اللازمة حتى تجد التوجيهات المذكورة ترجمة ملموسة في الواقع

و يسهر الجميع على متابعة تطبيقيها و تنفيذها باستمرار و في كل الظروف .

 

 

                        وفقنا الله جميعا إلى ما فيه صلاح المدرسة و فلاحها و خير الوطن و الأمة .  

 

 

 

 

 

 

 

قرار رقم 778/و . ت / أ . خ . و

يتعلق بنظام الجماعة التربوية في المؤسسات

التعليمية و التكوينية

 

=إن وزير التربية

  • بمقتضى الأمر رقم 35.76 المؤرخ في 16 أفريل 1976 و المتضمن تنظيم التربية و التكوين .
  • و بمقتضى القانون رقم 05.84 المؤرخ في 7 يناير 1984 المتضمن تخطيط مجموعة  الدارسين في

المنظومة التربوية .

  • و بمقتضى القانون رقم 08.90 المؤرخ في 7 أفريل سنة 1990 و المتعلق بالبلدية .
  •  و بمقتضى القانون رقم 09.90  المؤرخ في 7 أفريل سنة 1990 و المتعلق بالولاية
  •  و بمقتضى القانون رقم 14.90 المؤرخ في2 يونيو سنة 1990 المتضمن كيفات ممارسة الحق النقابي .
  •  و بمقتضى القانون رقم 31.90 المؤرخ في  1 ديسمبر 1990 و المتعلق بالجمعيات .
  •  و بمقتضى المرسوم 115.70 المؤرخ في أول غشت 1970 المتضمن أنشاء معاهد تكنولوجية للتربية .
  •  و بمقتضى المرسوم رقم 71.76 المؤرخ في 16 أفريل سنة 1976 و المتضمن تنظيم المدارس الأساسية

     و سيرها

      -    و بمقتضى المرسوم رقم 72.76 المؤرخ في 16 أفريل سنة 1976 و المتضمن تنظيم مؤسسات التعليم الثانوي

     و سيرها .

     -    و بمقتضى  المرسوم 353.83 المؤرخ في 21 مايو سنة 1983 و المتضمن تنظيم التكوين و اختتام الدراسة

    و القانون الأساسي لتلاميذ المعاهد التكنولوجية للتربية .

     -    و بمقتضى المرسوم رقم 59.85 المؤرخ في 23 مارس 1985 و المتضمن القانون الأساسي النموذجي الخاص

    بعمال المؤسسات و الإدارات العمومية .

      - و بمقتضى المرسوم التنفيذي رقم 90.49 المؤرخ في 6 فبراير 1990 و المتضمن القانون الأساسي الخاص بعمال

      التربية .

  • و بمقتضى المرسوم التنفيذي  رقم 174.90 المؤرخ في 09 يونيو سنة 1990 و الذي يحدد كيفيات تنظيم مصالح

     التربية على مستوى الولاية و عملها .

  • و بمقتضى المرسوم التنفيذي رقم 88.91 المؤرخ في 6 أفريل سنة 1991 و الذي يحدد صلاحيات وزير التربية .
  •  و بمقتضى المرسوم التنفيذي رقم 167.91 المؤرخ في 28 مايو  سنة 1991 و المتعلق باستعمال مؤسسات

التربية و التكوين و حمايتها .

 

 

يقرر مايلي :

الفصل الأول

أحكام عامة

 

المادة 01 :  يهدف هذا القرار، في إطار التشريع و التنظيم الجاري بهما العمل ، إلى وضع نظام لجماعة التربوية

                     في المؤسسات التعليمية و التكوينية .

المادة 02 : يتعلق هذا النظام خاصة بضبط العلاقات بين أعضاء الجماعة التربوية التي تتكون من التلاميذ و الموظفين

                 و أولياء التلاميذ و بين المدرسة و المحيط بما يحقق الاهاف الآتية :

                   - توفير الجو الملائم و ظروف العمل الضرورية التي تمكن المدرسة من إنجاز المهام المرسومة لها .

                   - تنظيم الحياة الجماعية داخل المؤسسة وضبط العلاقات بين أعضاء الأسرة التربوية  بمختلف  أطرافها

                   - التزام جميع الأطراف بقواعد النظام و الانضباط و إشاعة روح التعاون و احترام الغير و تكريس مبدأ

                      التشاور و الحوار .

                   - ضبط العلاقات بين المدرسة و محيطيها .

                   -  تحصين المدرسة من الصراعات الحزبية و تأثيراتها و تثبيت مبدأ كونها مرفقا عموميا في خدمة المجتمع

                     بأكمله

                   - التقيد في أداء الأنشطة التربوية و التعليمية بالبرامج و المواقيت و التوجيهات و التعليمات الرسمية .

                   - تشجيع ممارسة النشاطات الثقافية و الرياضية و الترفيهية و تطوريها بهدف تنمية شخصية التلميذ و

                     تدربيه على تحمل المسؤولية .

                   - ترسيخ حب الوطن و الاعتزاز بالانتماء إليه و تجميد القيم الحضارية للأمة و احترام الرموز و الثوابت

                     الوطنية و التمسك بحقوق الإنسان و الحريات الأساسية .

                   - إقرار التدابير المناسبة في ميدان النظافة و الصحة و حفظ أمن الأشخاص  و المحافظة على الممتلكات

                     وصيانتها .

 

 

الفصل الثاني

أحكام خاصة بسير المؤسسة

  

    المادة  03 : تتكون المؤسسات التعليمية من موظفين  للتعليم و التأطير و الخدمات  و هيئات استشارية  و هياكل

                     و تجهيزات وو سائل مالية و مادية تسخر كلها في خدمة التلاميذ .

    المادة 04 : تستعمل المؤسسات لاستقبال  التلاميذ و تسخر لتكفل بالأنشطة التربوية و التعليمية طبقا للأهداف

                    المحددة في التنظيم الجاري به العمل .

   المادة 05 : يجري تمدرس التلاميذ في مؤسسات البنين أو البنات أو مؤسسات مختلطة و يزاولون الدراسة  بصفة

                   خارجيين أو نصف داخليين أو داخليين حسب التنظيم الذي تقرره المصالح المختصة .

   المادة 06 : تلتزم المؤسسات بالسهر على أداء أنشطة التلاميذ التربوية طبقا للرزنامة السنوية التي تقررها وزارة      

                   التربية .

   المادة 07 : تشتغل المؤسسات وفقا للمقتضيات التنظيم التربوي ومتطلبات الأنشطة المبرمجة فيها بصفة قانونية.

   المادة 08 :يتعين على المؤسسات أن تستخدم الوسائل الموضوعة تحت تصرفها وفقا الأهداف المرسومة لها بصفة

                  كاملة وناجعة .

   المادة 09 :تستعين إدارة المؤسسات في إطار التشاور وحسن التسيير بالمجالس المنصوص عليها في التنظيم الجاري

                  به العمل .

   المادة 10 :يسمح الدخول إلى المؤسسات للأشخاص الآتي ذكرهم: 

                  - التلاميذ المتمدرسون بها و أولياؤهم و الموظفون الذين يعملون فيها.

                  -  الموظفون الذين يسكنون فيها  و أفراد عائلتهم .

                  - الموظفون المعتمدون للقيام بمهام المراقبة و التفتيش  و التحقيق .

                  - الموظفون المشاركون في أنشطة التربية و التكوين المبرمجة فيها بصفة قانونية .

                  - الموظفون و الأشخاص الذين يقومون بمهام خاصة ذات منفعة عمومية في ميدان الصحة المدرسية

                    و الوقاية و الأمن و الصيانة و التموين و الخدمات .

                   

                     وتخضع كافة أشكال الدخول الأخرى إلى المؤسسات لرخصة يمنحها حسب الحالة مدير المؤسسة  أو

                     السلطة التربوية على مستوى الولاية

    المادة 11 : يسمح بالدخول إلى الأقسام و المخابر و الو رشات و القاعات و المساحات التربوية الأخرى أثناء أوقات

                     الدروس للتلاميذ و المعلمين و الأساتذة و الموظفين المكلفين بالمراقبة و التفتيش التربوي و أعوان

                     المخابر و الو رشات فقط .

   المادة 12 : يمكن للمؤسسات في إطار التربية المتواصلة و انفتاح المدرسة على المحيط أن تأوي  خارج أوقات

                    الدروس نشاطات تتعلق بترقية الشباب و تكوين العمال حسب كيفيات يحددها وزير التربية  .

                    وتدخل الدروس المحروسة و الاستدراكية المنظمة لفائدة التلاميذ المتمدرسين في إطار أحكام الفقرة

                     أعلاه .

   المادة 13 : يتكفل المستعملون المرخص لهم في إطار أحكام المادة 12 أعلاه بحماية المشأت و التجهيزات الموضوعة 

                   تحت تصرفهم بما يضمن الأداء العادي للدروس .

    المادة 14 :أن اللجوء  إلى المؤسسات المدرسية لإيواء الأشخاص المنكوبين أو ضحايا الكوارث الطبيعية لا يكون إلافي   

                      حالات قاهرة  و المدة لاتتجاوز 08 الثمانية أيام بقرار مطابق للتشريع و التنظيم الجاري بهما العمل تتخذه

                      السلطة المخولة لها الصلاحية .

   المادة 15 : تعقد الفروع النقابية و جمعية أولياء التلاميذ المعتمدة في المؤسسة اجتماعاتها بعد الحصول على الموافقة

                   من مدير المؤسسة  .

                    و يجب أن تنعقد هذه الاجتماعات خارج أوقات عمل المشركين في الاجتماع

 

   المادة 16 : تحافظ الفروع النقابية و جمعيات أولياء التلاميذ على المحلات و التجهيزات التي توضع تحت تصرفها و

                  و تمارس نشاطها طبقا للأحكام القانونية و التنظيمية المعمول بها .

   المادة 17 : لا يمكن بأي حال من الأحوال استعمال المؤسسة التربوية أو التكوينية  للنشاطات السياسية و الحزبية .

   المادة 18 : يتعين على مدير المؤسسة , في إطار الأعلام و التكوين المستمر نشر , التعليمات و تبليغ المعلومات التي

                   توجهها السلطات السلمية على التلاميذ و الموظفين .

  المادة 19 : تخضع كل الأشكال الإلصاق و الإشهار في المؤسسات إلى تأشيرة مدير المؤسسة .

                   و تمنع الملصقات و الإشهاريات و طابع سياسي و الحزبي  , و يسهر مدير المؤسسة على تطبيق هذه

                      الأحكام 

  المادة 20 : تخصص المؤسسة ، في حدود الوسائل المتوفرة . قاعة للمكتبة و التوثيق توضع تحت تصرف أعضاء الأسرة  

                     التربوية و تستجيب لمختلف الأهداف التربوية و التعليمية .

  المادة 21 : تخصص إدارة المؤسسة في حدود الامكان , قاعة للصلاة خاصة في المؤسسة ذات النظام الداخلي و

                  تتكفل بنظافتها و صيانتها و تسهر على استعمالها للأغراض التي جعلت من أجلها و بكيفية لا تعرقل مزاولة

                   التلاميذ لدروسهم .

  المادة 22 : تساعد المؤسسة , عند الإمكان و في إطار الخدمات الاجتماعية للموظفين بإنشاء التعاونية و النادي و يكون

                  تسيير ها وفقا للأحكام التنظيمية الجاري بها العمل .

  المادة 23 : يسهر مدير المؤسسة على أن تجري العمليات المتعلقة بالخدمات و الصيانة و التموين في الظروف و أوقات 

                  لا تعرقل النشاط التربوي للتلاميذ و لا تعرض أمنهم للخطر .

  المادة 24 : يتخذ مدير المؤسسة التدابير اللازمة , بالتعاون مع مصالح الحماية المدنية , على إعداد مخططات الوقاية و

                  الأمن و التنظيم التدخلات و الإسعافات في حالة الكوارث و الأخطار .

  المادة 25 : يمنع داخل المؤسسة القيام بتظاهرات جماعية  من شأنها الإخلال بقواعد الإنظباط و الإضرار بتمدرس

                 التلاميذ و عرقلة سير المؤسسة .

 المادة 26 : يجب على مدير المؤسسة في حالة وقوع حوادث تهدد أمن الأشخاص و الممتلكات أن يخبر السلطات الإدارية         .                 المعنية .

 المادة 27 : باستثناء الرسوم المدرسية و التبرعات و الإشتركات المسموح بها قانونا يمنع أي شكل من الأشكال الأخرى

                  للتحصيل النقدي و العيني و الممارسة أنشطة بغرض الكسب و الربح داخل المؤسسة .

 المادة 28 : يسهر مدير المؤسسة على رفع العلم الوطني في الحرم المدرسي طبقا للأحكام القانونية و السارية المفعول

 

 

الفصل الثالث

أحكام خاصة بالتلاميذ  

  المادة 29 : يخضع تمدرس التلاميذ إلى القواعد التنظيمية , و تضبطه برامج و المواقيت و تعليمات و التوجيهات الرسمية 

                    تلتزم بها جميع الأطراف كل في ما يخصه .

  المادة 30 : يلزم التلاميذ بالحضور بصفة منتظمة في جميع الدروس النظرية و التطبيقية المقررة في جدول

                التوقيت و المواظبة عليها .

  المادة 31 : ينخرط للتلاميذ برخصة من أوليائهم في النوادي و الجمعيات المنشأ داخل المؤسسة في إطار

                 النشاطات الثقافية و الرياضية و الترفيهية و يشاركون في هذه النشاطات وفق لهواتهم

                و يواظبون على ممارستها .

  المادة 32 :يبلغ جدول التوقيت الرسمي للدروس و البرمجة الخاصة بالنشاطات المكملة على التلاميذ و

                 أوليائهم في بداية السنة الدراسية .

  المادة 33 : لا يكون الإعفاء من حصص التربية و الرياضية لأسباب صحية و بناء على شهادة طبية يمنحها طبيب الصحة

                 المدرسية و أن تعذر فطبيب من قطاع الصحي العمومي أو من طبيب محلف أو معتمد .

  المادة 34 : يجب على التلاميذ حيازة الكتب و الأدوات و اللوازم المدرسية و البدلة الرياضية الضرورية

                 لمزاولة أنشطتهم المدرسية بما يحقق الغرض منها .

 المادة 35 : تكون مراقبة حضور التلاميذ و مواظبة على الدروس بصفة صارمة و دائمة .

 المادة 36 : يطلب من التلاميذ احترام مواعيد الدوام في المؤسسة و لا يسمح في حالة التأخر بالدخول إلا

                بترخيص من مدير المؤسسة أ و الموظف المكلف و لا تتحمل المؤسسة مسؤولية التلاميذ

                الذين يبقون خارج المؤسسة بعد إغلاق أبوابها .

 المادة 37 : لا يسرح التلاميذ من المؤسسة في حالة غياب المعلم أو الأستاذ بصفة طارئة إلا إذا كانت حصة التغيب

                في أخر الحصة الصباحية أو المسائية .

 المادة 38 : يبلغ الأولياء عن تأخرات أبنائهم و تغيبا تهم و يتوجب عليهم تبررها إما بالحضور أو بالكتابة .

 المادة 39 : يترتب عن التأخرات و الغيابات غير المبررة 03 مرات في الشهر إنذارا مكتوب يبلغ إلى أولياء و تحفظ

                 نسخة منه في ملف التلميذ .

 المادة 40 : تعرض الغيابات المتكررة غير المبرمة التلميذ المخالف إل عقوبات قد تؤدي إلى الفصل النهائي

                و طبقا للإجرات التأديبية الجاري بها العمل .

 المادة 41 : يطلب من التلميذ , في إطار التنظيم الحياة  الجماعية و التوفير ظروف العمل الملائمة

                 بالمؤسسة , الامتثال لقواعد النظام و الانضباط المعمول بها .

 المادة 42: تقوم علاقة التشاور و التحاور بين التلاميذ و إدارة المؤسسة عن طريق مندوبي الأقسام

                 الذين يمثلونهم طبقا للتنظيم الجاري به العمل .

 المادة 43: ينبغي لتلاميذ أن يتحلوا بالسلوك الحسن مع جميع المعلمين و الاساتذ ة و أفراد الأسرة التربوية

                داخل المؤسسة و خارجها ، و أن يتعامل فيما بينهم بالمودة و الاحترام و روح التعاون و

                 أن يتجنبوا كل أنواع الإساءة و الاهانة المعنوية و المادية   .

 المادة44: يعتني التلاميذ بهندامهم جسما و لباسا و يرتدون المآزر و يحرصون على الظهور في هيئة

               تتماشى مع الآداب العامة .

 المادة45: يحترم التلاميذ قواعد حفظ الصحة و النظافة و يمتنعون عن تعاطي التبغ و تناول المواد

                التي تضر بصحتهم أو تسيء إلى نظافة مؤسستهم و جمالها .

 المادة 46: يتعين على التلاميذ و أوليائهم إخبار إدارة المؤسسة في حالة الإصابة بإمراض معدية

                و تقوم المؤسسة ، عند الضرورة ، و بالاتصال مع الجهات المعنية ، باتخاذ التدابير الوقائية

                 المناسبة .

 المادة 47: يمتثل التلاميذ لقواعد الوقاية و الأمن و يمتنعون عن ارتداء ألبسة و حيازة أشياء قد

                تعرضهم و زملائهم إلى الحوادث و الخطر أثناء حركتهم و نشاطاتهم المدرسية داخل

                المخابر و الو رشات و القاعات و الساحات الرياضية .

 المادة 48: يلتزم التلاميذ بالنظام و الهدوء في حركتهم داخل المؤسسة و تتخذ إدارة المؤسسة أثناءها

                التدابير الضرورية لتأطيرهم و مراقبتهم .

 المادة 49: تتولى إدارة المؤسسة في حالة تعرض تلميذ إلى حادث مدرسي اتخاذ الإجراءات اللازمة

                و القيام بالتصريح به إلى الجهات المعنية وفقا للتنظيم الجاري به العمل .

 المادة 50: يؤدي كل سلوك يعرقل الأنشطة المدرسية و يخل بقواعد النظام و الانضباط داخل المؤسسة

                إلى عقوبات و تقديم التلميذ المخالف إلى مجلس التأديب .

 المادة 51: يحترم التلاميذ مؤسستهم باعتبار المدرسة ملكية عمومية و المحافظة عليها غاية تربوية

                و سلوكا مدنيا ، و يتوجب عليهم العناية بها و يشاركون في تجميلها و صيانتها .

 المادة52: يترتب عن كل إتلاف للمحلات و التجهيزات تعويضا مادي أو مالي يتحمله التلاميذ و أولياؤهم

 المادة53: يدفع التلاميذ في مطلع السنة الدراسية المصارف المدرسية المقررة في التنظيم المعمول

                به .

المادة 54: يسجل التلاميذ للاستفادة من النظام الداخلي أو نصف الداخلي طبقا للتنظيم الجاري به

               العمل .

 المادة 55: يقوم التلاميذ في بداية كل فصل بتسديد نفقات الاستفادة من النظام الداخلي أو نصف

                 الداخلي .

 المادة 56: يشترط على التلاميذ المقبولين في النظام الداخلي أن يكون لهم مراسل و أن يكون

                بحوزتهم المتاع الشخصي الضروري وفقا التعليمات الرسمية .

 المادة 57: يلتزم التلاميذ المعنويون باحترام الضوابط و الترتيبات المتعلقة بالنظام الداخلي أو نصف

                 الداخلي .

 المادة 58: يتعرض التلاميذ في حالة الغياب غير المبرر عن المرقد أو المطعم أو قاعة المذاكرة أو

                الإخلال بقواعد الحياة الجماعية إلى عقوبات يمكن أن تؤدي إلى حرمانهم من النظام

                  المستفاد منه ، بعد مثولهم أمام مجلس التأديب .

  المادة 59: يخضع تمدرس التلاميذ و نشاطاتهم إلى تقييم طلية السنة الدراسية وفقا التعليمات

                  و التوجيهات الرسمية.

  المادة 60: يقيم العمل المدرسي لتلاميذ بالطرق الشفوية و الكتابية طبقا لكيفيان و الإجراءات

                 التي تحددها التعليمات الرسمية .

 المادة 61: يجب أن تكون الفروض و الاختبارات محل عرض في القسم و أن تسلم أوراق الفرض

                 و الاختبار للتلاميذ للاطلاع على العلامات الممنوحة وتقديم ملاحظاتهم ،و يحتفظ التلاميذ

                 بأوراق الفروض بينما تحتفظ المؤسسة بأوراق الاختبار التي يمكن للأولياء الاطلاع عليها

                 عند الطلب في عين المكان .

 المادة 62: يخبر التلاميذ و أولياؤهم بالجدولة الزمنية للاختبارات الدورية .

المادة 63: يترتب عن ثبوت الغش أو التزوير في الفروض و الاختبارات الحصول على علامة الصفر

                بالإضافة إلى العقوبات الأخرى النصوص عليها في التنظيم الجاري به العمل .

 المادة 64: ينجز عن الغياب غير المبرر في الفروض و الاختبارات الحصول على علامة الصفر .

 المادة 65: تكون القرارات المتعلقة بالمردود المدرسي للتلاميذ و مجازاتهم من اختصاص مجالس

                الأقسام و فقا للصلاحيات المخولة لها في التنظيم الجاري به العمل .

 المادة 66: تقوم المؤسسة بتبليغ التلاميذ و أوليائهم النتائج المدرسية بصفة دورية و منتظمة حسب

                الطرق بواسطة الوثائق التي تحددها التعليمات الرسمية .

 

 

الفصل الرابع

أحكام خاصة بالموظفين

                 

  المادة 67: يساهم الموظفون بجميع فئاتهم ، و كل في مجال اختصاصه ، في توفير الظروف الملائمة

                 وشروط الضرورية التي تساعد على إنجاز المهام و تحقيق الأهداف المر سومة للمؤسسة

                   التربوية و التكوينية  .

  المادة 68: يمارس الموظفون صلاحياتهم وفقا للإحكام القانونية الأساسية الخاصة المنصوص عليها

                  في التشريع و التنظيم الجاري بهما العمل ، و تقدم لهم إدارة المؤسسة كل الدعم و

                  المساعدة للاضطلاع بها بصفة كاملة و ناجعة .

 المادة 69: يخضع الموظفون إلى قواعد السر المهني و يحترمون السلم الإداري و تسهر إدارة المؤسسة

                 على تحويل المراسلات و المستندات الإدارية الخاصة بهم .

 المادة 70: يلزم موظفو التأطير بالحضور الدائم في المحلات المدرسية و يمكن استحضارهم في أي

                 وقت من الليل و النهار طبقا للإحكام القانونية الأساسية المطبقة عليهم .

 المادة 71: يقوم الموظفون الإداريون و أعوان الخدمات بالمداومة أثناء العطل المدرسية على

                أساس التناوب طبقا إلى الترتيبات النظمية السارية المفعول .

 المادة 72: يستفيد الموظفون من جميع حقوقهم و تسهر المؤسسة على ضمان الرعاية و الحماية لهم

                طبقا للقوانين و التنظيمات الجاري بها العمل .

 المادة 73:  يعد التأديب البدني أسلوب غير التربوي في تهذيب سلوكات التلاميذ و تعتبر الأضرار الناجمة عنه

                 خط شخصيا يعرض الموظف الفاعل إلى تبيعان المسؤولية الإدارية و الجزائية التي لا

                 يمكن للمؤسسة أن تحل محل الموظف في تحملها .

 المادة 74: يتولى مدير المؤسسة مسؤولية تسيير المؤسسة  و ينسق و يتابع كافة الأنشطة يخضع إلى

                سلطته جميع الموظفين طبقا للتنظيم الجاري به العمل .

 المادة 75: يقوم مدير المؤسسة بتوزيع الأعمال على الموظفين وفقا لصلاحيات كل منهم و نصابه

                 الأسبوعي طبقا للتنظيم الجاري به العمل و يراقب حسن تنفيذها .

 المادة 76: تجري العلاقات بين المؤسسة و مختلف المصالح الإدارية الخارجية عن طريق المدير الذي

                 يسهر القيام بها وفقا للقواعد القانونية وطبقا للتوجيهات الرسمية .

 المادة 77: يضطلع المعلمون و الأساتذة بدور أساسي في عملية التربية و التكوين ، و يتعين عليهم

                 القيام به كامل في إطار الأهداف المرسومة للمدرسة .

 المادة78: يجب أن يكون المعلمون و الأساتذة و كل الموظفون قدوة في سلوكهم و عملهم داخل

                المؤسسة و خارجها لما يحظون به من تقدير المجتمع و ثقته  .

  المادة 79: يقوم المعلمون والأساتذة بأداء الأنشطة التعليمية والتربوية المكلفين بها في حدود البرامج

                  والمواقيت والتعليمات  الرسمية التي تقررها وزارة التربية ،و يلتزمون القيام بها بما تقتضيه

                 الأمانة التربوية و الموضوعية العلمية و النزاهة الأخلاقية .

  المادة80: ينبغي أن يكون الموظفون في أداء مهامه فريقا متماسكا ومنسجما تسوده روح التعاون

                  والتضامن .

  المادة 81: يشارك الموظفون في الاجتماعات والمجالس المنعقدة في المؤسسة طبقا للتنظيم الجاري               

                         به العمل  .

   المادة 82 : يخضع الحق النقابي إلى الأحكام القانونية  و التنظيمية الجاري بها العمل ، ويراعي في ممارسة النشاط   

                    النقابي عدم الإخلال بها و عدم المساس بطابع الحادي للمدرسة .

 المادة 83: تقتصر ممارسة النشاط النقابي في المؤسسة على الموظفين الذين يعملون فيها .

 المادة 84 : تقدم المؤسسة المساعدة الممكنة لتسهيل ممارسة النشاط النقابي طبقا لما تنص عليه الأحكام القانونية .

 المادة 85 : تخصص المؤسسة أماكن ملائمة للإعلانات و المنشورات النقابية تكون في متناول الموظفين  و بعيدة عن

                 المرافق التي يتواجد بها التلاميذ .

 المادة 86 : يتمتع الموظفين في المؤسسة بحق الإضراب طبقا لإحكام الدستور و يمارس وفقا للقواعد التشريعية و

                  و التنظيمية الجاري بها العمل .

 المادة 87 : يحرص الموظفون و ممثلوهم النقابيون في إطار التشاور مع إدارة المؤسسة على تفضيل الحوار و 

                  المصالحة لفض النزاعات المهنية .

 المادة 88 : يشارك الموظفون في عمليات التكوين المختلفة كمستفيدين و مؤطرين وفقا لإحكام التنظيمية وطبقا

                  للتعليمات التي تقررها وزارة التربية .

 المادة 89 : تهدف عمليات التكوين ، باعتباره حقا واجبا ، إلى مساعدة الموظفين المبتدئين على التكيف مع منصب

                  العمل و إلى تحسين تأهيل الموظفين و ترقيتهم مهنيا و إلى رفع المردود المدرسي و نوعية التعليم .

 المادة 90 : يستوجب كل غياب عن العمل ترخيصا مسبقا أو تبريرا يقدم إلى إدارة المؤسسة على  الأكثر   الثماني

                  و الأربعين   -48- ساعة التي تلي الغياب عن المؤسسة .

                  و يترتب عن كل غياب غير مسبب تطبيق الإجراءات الموصوفة في التنظيم الجاري به العمل .

  المادة 91 : باستثناء حالات الغياب المنصوص عليها صراحة في التشريع و التنظيم المعمول بهما لايمكن للموظف

                  أن يتقاضى أجرا عن فترة عمل غير مؤدي في المؤسسة .

  المادة 92 : يمكن الترخيص للموظفين بغيا بات استثنائية و لإغراض شخصية غير مدفوعة الأجر طبقا لإحكام التنظيمية

                  السارية المفعول .

  المادة 93 :  تتولى المؤسسة في حالة تعرض موظف إلى حادث عمل القيام بالتصريح به إلى الجهات المعنية وفقا

                 للتشريع و التنظيم المعمول به .

 

 

 

الفصل الخامس

أحكام خاصة بالعلاقات بين الأولياء و المؤسسة

 

  المادة 94 : يقوم الأولياء في إطار التكامل بين الأسرة و المدرسة بمتابعة التمدرس أبنائهم و المواظبة عليه .

  المادة 95 : يحب على المؤسسة إطلاع الأولياء قصد تمكينهم من أداء الدور المطلوب منهم ، خاصة على مايلي ::

                 - جدول التوقيت المقرر للتلاميذ و التغييرات التي قد تدخل عليه .

                 -  التغيبات و التأخرات و السلوكات التي تسجل عليهم .

                 - النتائج المدرسية التي يتحصلون عليها من خلال عمليات التقييم التي تجرى عليها.

                 - برمجة النشاطات الثقافية و الرياضية و الترفيهية التي تنظم في فائدتهم

   المادة 96 : تنظم المؤسسات لقاءات  دورية بين أولياء و المعلمين و الأساتذة  هدفها إقامة حوار مباشر بين المدرسة

                   و الأسرة و تلتزم الأطراف المذكورة بالمشاركة فيها بما يخدم مصلحة التلاميذ و يرفع المردود المدرسي .

  المادة 97 : تستعين المؤسسة في الاضطلاع بوظيفتها بالدعم الذي يقدمه الأولياء  مشاركة منهم في المجهود الذي

                  تبذله المدرسة من أجل التلميذ .

                  وتكون هذه المشاركة في إطار جمعيات  أولياء التلاميذ وفقا لللانظمة المعمول بها .

  المادة 98 : تبادر إدارة المؤسسة  إلى اتخاذ التدابير اللازمة  لتسهيل إنشاء جمعية أولياء التلاميذ أولياء باعتبارها الإطار

                  المفضل لربط بين الأسرة و المدرسة و تدعيم العلاقة بينهما .

  المادة 99 : تساهم جمعية أولياء التلاميذ في إطار الأحكام القانونية و التنظيمية السارية في تقديم الدعم المعنوي

                   و المادي للمؤسسة .

  المادة 100: تقدم  جمعية الأولياء عند الإمكان مساهمة مادية لتحسين الظروف و الإمكانيات التي يجرى فيها تمدرس

                    التلاميذ .

  المادة 101 : تشارك جمعية الأولياء في تقديم المساعدة المعنوية للمؤسسة على معالجة المعضلات و تذليل الصعوبات

                    التي قد تحول دون مزاولة التلاميذ لأنشطتهم المدرسية بصفة طبيعية .

 

 

 

الفصل السادس

أحكام ختامية

       

  المادة 102 : يسهر مدير المؤسسة على نشر  هذا القرار و توزيعه و تنفيذ أحكامه .

  المادة 103 : يلتزم الموظفون و التلاميذ و أولياؤهم كل  فما يخصه بتطبيق أحكام هذا القرار .و التعهد باحترامها .

  المادة 104 : تسهر السلطة التربوية على مستوى الولاية و أعضاء هيئة التفتيش على متابعة هذا القرار .

  المادة 105 : يلغي هذا القرار أحكام هذا النظام الداخلي الخاص بمؤسسات التعليم الصادر في 21 يونيو 1987

                    تحت رقم 081 / و ت و

 المادة 106 : يصدر هذا القرار في النشرة الرسمية للتربية .

 

 

 

                                                                           

                                                                             حررت بالجزائر في يوم 26 أكتوبر 1991

                                                                                             وزير التربية  

                                                                                           علي بن محمد

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الفهرس

 

 

   الديباجة :                                                                                                                                             01

 

 

  الفصل الأول : أحكام عامة                                                                                                                       05

 

الفصل الثاني : أحكام خاصة بسير المؤسسة                                                                                                  06

 

الفصل الثالث : أحكام خاصة بالتلاميذ                                                                                                            07

 

الفصل الرابع : أحكام خاصة بالموظفين                                                                                                        08

 

الفصل الخامس : أحكام خاصة بالعلاقات بين الأولياء و المؤسسة                                                                      09

 

الفصل السادس : أحكام ختامية