حصة الأعمال الموجهة : خطوة في طريق الاصلاح

      تأتي حصة الأعمال الموجهة في وقت يشعر فيه كل من المتعلم والمعلم الى فسحة يقترب فيها كل منها اللى الآخر ليبني معارفه من خلال العمل بالأفواج الذي يتطلبه التدريس بالكفاءات ،فهذه المعالجة البيداغوجية ترمي في الأساس الى محاربة ظاهرة التسرب المدرسي :الذي تفاقم منذ سنة 2008 :وحصة الأعمال الموجهة تخص بصفة أساسية المواد القاعدية:اللغة العربية -الرياضيات -اللغة الفرنسية -وكذا اللغة الحية ،ومن هنا يصبح المعلم في حوزته سند قوي ،وقانوني لإحداث التغيير في عمله داخل القسم ،ويملك جاهزية أكثر لرفع مستوى التلاميذ الذين تواجههم صعوبات في تلقي الدروس مع زملائهم .

وبالعودة لبعض الإحصائيات نجد:أن مصالح مديرية التوجيه والتقويم والاتصال قامت بدراسة لنتائج الثلاثي الأول لأحد السنوات لتقييم أثر حصص المعالجة التربوية -وهي حصص أعمال موجهة - فكانت النتائج كالآتي: -80 في المئة منالتلاميذ استفادوا من حصص المعالجة ،40 في المئة تحصلواعلى المعدل 20/10

25.30  في المئة تحصلوا على المعدل في اللغة العربية

29  في المئة  تحصلوا على المعدل في الرياشيات

14.25 في المئة تحصلوا على المعدل في اللغة الفرنسية

إن مبدأ العمل بحصص الأعمال الموجهة  طريقة حميدة ينبغي تعميقها في المؤسسات التربوية .

التعليقات

تعليق السيد المفتش هيمه عبد الكريم
مفتش التربية والتعليم الابتدائي

أعانكم الله تعالى وسدّد خطاكم صوب الفلاح ...