المراقبة المستمرة : آليات : وأهذاف

أمام هذه الوضعية ،التي آلت اليها النتائج المتواضعة في الفصل الاول ،وبعد تحليل والبحث عن اسباب ،برزت قضية التقويم المعتمدة لدى السادة الاساتذة ،وخصوصا ما تعلق بالمراقبة المستمرة ،وجنوحها بين مسرف ،ومقتر،وظلم أبناؤنا ،لذا علينا أن نعلم المعايير الحقيقية في هذا الامر:
1- تعريف المراقبة المستمرة :هي عملية تربوية تستهدف مراقبة وتقويم نشاط التلاميذ الفكري ومردودهم التحصيلي بشكل مستمر خلال السنة الدراسية
2- أدوات المراقبة المستمرة :
أدوات المراقبة المستمرة كثيرة ومتعددة منها ميلي :
أ- الفحص : ( المنشور 1011) المؤرخ في 12/08/1998 :
أهدافه :
- تحديد المستوى العام للقسم .
- توجيه التلاميذ .
- ضبط قوائم الاستدراك .
الدورية :
أسبوعين بعد الدخول المدرسي في المواد الأساسية .
المدة : 01 ساعة .
ملاحظات :
ابلاغ اولياء التلاميذ الذين تحصلوا على نتائج ضعيفة .
ب- الاستجواب :
اهدافه :
- التأكد من مكتسبات المعلومات السابقة.
- تحضير التلميذ لاستيعاب مجموعة معلومات .
- تدريبه على الدقة في زمن محدود للأجوبة .
- قياس بعض جوانب شخصيته .
الدورية :
حسب متطلبات كل مادة .
المدة : من 10 إلى 15 دقيقة .
ملاحظات : تسجيل نتائجه على دفتر المراسلة .
ج- الواجب المنزلي :
ـ الربط بين الدروس والأعمال المكملة لها .
- تدريبه على لتنظيم والتفكير والتطبيق والممارسة .
- ترسيخ وتوظيف المعلومات .
- بعث روح المنافسة .
- التقويم المستمر ( معالجة الضعف )
الدورية : واجب واحد في الشهر لكل مادة .
ملاحظات : ضرورة وضع رزنامة أسبوعية شهرية لأعمال التلاميذ .
د- الفروض المحروسة :
أهدافها :
- مراقبة دقيقة للمعارف .
- تدريبه على الإجابة في وقت محدود .
- الاستعداد للاختبارات .
- التصحيح الذاتي واكتشاف الأخطاء .
- الدورية : فرضان محروسان في الفصل لكل مادة .
ملاحظة :
ضرورة وضع رزنامة فصلية .
ضرورة تحديد الاهداف في كل مادة .
3- تنظيم الاختبارات :
الهدف : قياس مهارات ومكتسبات وسلوكيات خلال فصل و تدريبه على ظروف امتحان ش ت م التصحيح والمعالجة .
دورية : اختبار واحد في كل فصل .
تخضع عملية التنظيم للخطوات التالية :
- إعداد مخطط التقويم السنوي .
1- الجدولة وضبطها إلزامي للاختبارات ( ضبط الجدولة الزمنية )
على مدير المؤسسة بالاشتراك مع مستشار التربية أن يقوم عن طريق جلسات التنسيق بإعداد وضبط الجدولة الزمنية لأعمال المراقبة المستمرة اعتمادا على رزنامة العطل ورزنامة الاختبارات الرسميتين، مع إفادة الاولياء بالجدولة الزمنية للاختبارات طبقا للمادة 26 من القرار778 لمتعلق بنظام الجماعة التربوية وأحكام المنشور الوزاري رقم 253 المؤرخ في 05/09/2000 .
2- إعداد الاختبارات وسلالم التنقيط :
بغد إعداد الرزنامة الفصلية للاختبارات التي تستوحي من الجدولة الزمنية السنوية يشرع أساتذة مختلف المواد في التحضير للعملية في الوقت المناسب وذلك بإعطاء اهمية كبرى لاختيار المواضيع لتكون الأسئلة هادفة ومتدرجة في الصعوبة، وتغطي الجز المنجز من البرنامج خلال الفصل وتسمح بتقويم حقيقي لقدرات التلميذ ومكتسباته وتِدي إلى إشراكه في عمله .
ويتم هذا الاختيار في إطار الجلسات التنسيقية للمواد تحت إشراف ومسؤولية الأستاذ المسئول عن المادة الذي يسهر بالإضافة إلى تطبيق التوجيهات – على توحيد المواضيع وسلالم التنقيط لا سيما في أقسام السنوات التاسعة أساسي .
3- مراقبة المواضيع :
قبل سحب هذه المواضيع في سرية تامة يجب مراقبتها للتأكد من خلوها من الأخطاء العلمية والتركيبية والنحوية والصرفية وغيرها، مع مراعاة حسن الاخراج ووضوح الكتابة .
4- اعداد جدول الحراسة :
يعد جدول الحراسة انطلاقا من رزنامة تنظيم الاختبارات مع مراعاة ما يلي :
* لا يسمح تنظيم الاختبارات في أي مستوى كان على حساب السعات التعليمية للمستويات الأخرى، كما لا يسمح بالتوقف الكامل للدروس مهما كانت أساليب التنظيم المعتمدة .
* اشراك جميع الاساتذة في العلمية على قدم المساواة .
* تقديم جدول الحراسة للأساتذة قصد الاطلاع عليه مسبقا .
* إفادة الأساتذة بالتوجيهات الضرورية المتعلقة بملء الكشوف ومراقبة المعدلات وغيرها .
* تجنيد كل الامكانيات المادية والبشرية المتوفرة لضمان حسن سير العلمية .
5- تنظيم العملية يوم الاختبار :
يراعى في ذلك ما يلي :
* زيارة القاعات الدراسية قصد التأكد من توفر الشروط الضرورية للاختبار( الانارة، الكراسي، الطاولات الكافية ... )
* اتخاذ كل الاحتياطيات لتفادي محاولات الغش .
* اعفاء الاستاذ بتسجيل ملاحظات تتعلق بالسلبيات الملحوظة قصد اتخاذ الاجراءات اللازمة لتفادها مستقبلا .
* الحرص على ضبط الغيابات ضبطا محكما والتعرف على مبرراتها وذكر ما هو مبرر منها وما هو غير مبرر
* توجيه التلاميذ إلى قاعات الاختبار .
6- صياغة الأسئلة والتصحيح :
أ- صياغة الأسئلة : حتى يظهر التلميذ بوضوح نوع الانجازات التي سيقوم بها لكي يبرهن على بلوغ الاهداف فلا بد تستمد الأسئلة من الاهداف الاجرائية لأنها تشير بدقة إلى انجاز التلاميذ وشوط ومعايير هذا الانجاز في وضعيات ملموسة وقابلة للقياس ولذا يفضل أن يبدأ السؤال بالفعل الاجرائي والذي يعبر عن السلوك المنتظر ويستحسن أن يقيس كفاءة واحدة .
ب- شروط أخرى لبناء أسئلة الاختبار :
* يراعى أساسا في اعداد اسئلة الاختبار .
* شمولية الاسئلة للبرنامج أو التحصيل .
* كمية الصعوبات لكل سؤال .
* التأكد من امتلاك التلاميذ للمعرفة .
* عدم التكثير من المعطيات .
* تجنب الحسابات المعقدة .
* الاهتمام بالجانب اللغوي (استعمال جمل قصيرة، اختيار أدوات الربط ، تجنب العبارات القابلة للتأويل )
* الابتعاد عن الاسئلة الملتوية والخداع والحيل يقصد يها تظليل التلميذ .
* الابتعاد عن الاسئلة التافهة والبديهة .
* الاخراج الجيد لنص الاختيار من حيث الكتابة والطبعة
التصحيح :ضرورة التصحيح الفعلي والدقيق لأوراق الاجابة سواء بالنسبة للفروض او الاختبارات واعادتها الى التلاميذ بعد تصحيحها في القسم واعلامهم بسلم التنقيط وذلك طبقا لترتيبات المادة 61 من القرار 778 المؤرخ في 26/10/1991 والمنشور الوزاري 1011 المؤرخ في 12/08/1998 المتعلق بالتقويم البيداغوجي في المنظومة التربوية.
من جهة اخرى لا جدوى من الاكثار من عملية التقويم وتنويع اساليبها ان لم تكن مقرونة بصفة حتمية بالقيام بتصحيح جاد داخل القسم مع التلاميذ ’ يحصر المدرس خلاله الاخطاء والعثرات الشائعة ليصوبها او يعدلها او يعيد تدريس المضامين المرتبطة بها ان اقتضى الامر ذلك . اذ ان استقرار النتائج بهذا الشكل هو الوحيد الكفيل بإعلام المدرس بمواطن الضعف والخلل ’ وبرصد حاجيات المتعلمين ليتسنى له على ضوئها وضع استراتيجية علاجية تدعيمية مناسبة ومكيفة لواقع قسمه ومستوى تدرج تلاميذه ’ وبالتالي الاستثمار الفعلي للوظيفة التعديلية الضابطة للتقويم المستمر ( المنشور 253 المؤرخ في 05/09/2000)
التنــــــــقيط
ـــ يخول للفرض المحروس علامة من 20
ـــ ويخول كذلك للاختبار علامة من 20 تضرب في معامل 2.
معدل الفصل يحصل عليه بقسمة مجموع العلامتين السابقتين عل 3
النصوص المرجعية :
القرار 778 بتاريخ 26/10/1991 (م66،62،61،60،59
المنشور الوزاري 1011 بتاريخ 12/08/98
المنشور الوزاري 253 / بتاريخ 05/ 09/2000
المنشور 161 بتاريخ 10/07/1994