القيـــــادة المنتظرة ...؟؟

المديـــــر القــــائد : ينتظر منه أن يكون متشبعا بفكرة العمل الجماعي وروح الفريق ، حسن التكوين ، قوي الشخصية ، قادرا على اتخاذ القرار في حينه ، قادرا على الإقناع والتأثير ، لائق المظهر ، متزنا حكيما ، قدوة في الانضباط والإخلاص والإيمان بالرسالة التربوية ....
_ معرفة المؤسسـة ومن فيها تقتضي الإحاطـة بكل معـطيات المؤسسـة عن طريق الاتصـالات ودورات التفـقد ومختـلف المجالس ، وكذا مسـك بنـك للمعلومات ( لوح القيادة ) يتضـمن :
بطاقة فنية للمؤسسة _ المعلومات الخاصة بالموظفـين ( يفضل أن تكون في بطاقيـة ) _ أهــم البيانات و الإحصاءات الخاصة بالتلاميذ و النتائج المدرسية _ أهم النصوص السارية _ جداول استعمال الزمان وتوزيع المهام لمختلف الفئات ، فضلا عن الإحاطة بالمحيط الاجتماعي والاقتصادي وأساسـيات الوقاية والأمن .... وغير ذلك مما سبق تفصيـله .
_ النشاطـات البيداغوجيــة :
ينبغي التأكيد في هذا المجـال خاصة على :
1 _ وجوب التقيد في تسجيل التلاميذ بالتوجيهات الرسمية وقرارات مجــلس الأقسـام ومجلس القبول والتوجيه ، والالتزام بقرارات مجالس الأقسام في المؤسسة الأصلية وفي أي مؤسسة أخرى ينتقل إليها التلـميذ .
2 _ قدرة المدير على إنجاز التنظيم التربوي في مختلف مراحله ، وامتلاك التقنيات اللازمة لذلك ، واحترام التوجيهات الواردة خاصة في المنشور الوزاري رقم : 30/98 المؤرخ في 27/07/1998
3 _ معرفة المواقيت الرسمية وحالات تخفيض وزيادة الخدمة الأسبوعية للأساتذة وحساب خدماتهم بناء عليـها ضمن التقرير العام لسير المؤسسـة ، وفقا للمنشور الوزاري رقم : ..31/354/74 .
4- استغلال الساعات الفائضة والبرمجة المسبقة للدعم والاستدراك منذ البداية عند إنجاز الإسناد وجداول استعمال الزمان ، وإدراج الحصص المبرمجـة بصورة منسجمة في توقيت الأقسام والأساتذة المعنيين والشروع في تنفيذها فعلا بعد انطلاق الدراسة في الوقت المناسب .
5 _ الاحتياط للندوات الداخلـية وجلسات التنسـيق منذ البدايـة ، وبهذا الصـدد أنصـح باتباع المنهجيـة التاليـة :
• إلزام الأساتذة ببرمجة الندوات الداخلية في الأيام التكوينية المخصصة لمختلف المواد ضمن جداول استعمال الزمن ( المنشور الوزاري رقم : 62/500/2008 المؤرخ في 04/8/2008 ) ، وعند التعذر يطلب تفريـغ ساعتين متتاليتين في يوم معين وفي وقت واحد ، لأساتذة المادة الواحدة عند إنجاز جداول التوقيت ، وتخصيصهما لعقد الندوات وجلسات التنسيق .
• ضبط عدد وشكل الندوات المطلوب إنجـازها في كل مادة خلال السنة الدراسية أثناء مداولات مجالس التعليـم لبداية السنة ، وذلك تبعا لعدد المناصـب ونوعية الأساتذة والتوجيهات السارية ، وتكليف الأستاذ المسؤول عن المادة بتجسيد ذلك في برمجة الندوات وتنفيذها خلال السنة الدراسية ، في حين يترك التنسيق لمقتضـيات الحاجة والمستجدات وهو شهري عمومـا .
• الحرص على مراقبة البرمجة والتأكـد من عدم برمجة الندوات وتنفيذها على حساب التلاميذ أو في وقت لا يسمح بحضور كل أساتذة المادة .
• إعداد الرزنامة الإجمالية للندوات وتعليق نسخة منها في قاعة الأساتذة بصورة دائمة ومسك نسخ للمتابعة من كل من المدير ، نائب م . د ، مستشار.ت .
• متابعة التنفيذ ، من خلال الحضور الشخصي أو من خلال استغلال الملاحظات الواردة في محاضر الجلسات ، واتخاذ التدابير المناسبة عند الحاجة . • تخصيص دفتر لنشاط كل مادة – كما هو معتاد – مع تزويده بنموذج عمل يعتمد كمنوال ...
( تسجل أنشطة كل مادة منفصلة عن المواد الأخرى مهما كان عدد المناصب ولو كانت مشتركة معها في التنسيق )
• إبراز التنفــيذ في التقارير اليومية لمستشار التربية .
• المتابعة المنتظمة للتنفيذ بتأشير التنفيذ في الرزنامة الإجمالية للندوات أو في جدول سنوي خاص بالمتابعة حسب النموذج الملحق .
6- تخصيص ساعة على الأقل في توقيت التلاميذ لاستغلال المكتبة ، مع تمكينهم من استعمالها زيادة على ذلك طوال فترات العمل بما فيها أمسيات الثلاثاء ، وإزالة كل الحواجز التي قد تحد من إقبالهم عليها ، ومن ذلك ما يعرف ببطاقة المكتبة التي قد يتسبب اشتراطها في حرمان كثير من التلاميذ من خدمات المكتبة ، وإن لم يكن منها بد ، فإني أنصح بإنجازها بإمكانات المؤسسة وتوزيعها تلقائيا ومجـانا على كل التلاميذ من أول السنة الدراسية ، واعتمادها حتى بدون صورة التلميذ مادام التأكد من هويته ممكنا بوسائل أخرى .
7- مسك دليل إحصـائي لوضعية وتصنيـف المكتبة ( حسب النموذج المقدم ) للتمـكن من متابـعة معدوداتـها بانتظـام .
8- احترام دورية مجالس التعليم والأقسام ، وتطبيق النصوص السارية بشأنها إضافة إلى العمل بالتوجيهات التالية :
* عقد مجالس التعليم في بداية السنة الدراسية وفي نهايتها وكلما دعت الحاجة إليها ، بحضور كل المعنييـن بمن فيهم المسير المالي .
* اقتراح تنظيم مجالس الأقسام لبداية السنة الدراسية بالشكل التالي :
- عقد جلسة مشتركة لأساتذة كل مستوى لدراسة وشرح النقاط المشتركة في جدول الأعمال
- تزويد الأساتذة الرئيسيين بمحاضر منفصلة لكل قسم يتولون استكمالها لاحقا بالاتصال بزملائهم ، وهي تبرز خصوصيات كل قسم على حدة ، وذلك حسب نموذج المحضر المقترح
- تجميع المحاضر المذكورة في كراسة ترفق بسجل المجالس ، وتستغل للأغراض المطلوبة لاحقا ، على أن تسجل محاضر الجلسات المشتركة في سجل المجالس ، ويشار فيها إلى وجود المحاضر المنفصلة والمفصلة لكل قسـم ..
9- وضع خطة لتحسـين تكوين الأساتذة ومتابعـة مختلف نشاطاتهم ومراقبة عملهم باستـمرار من خـلال ما يلي :
* الندوات وجلسات التنسيق : مراقبة البرمجة والتنفيذ كما سبق – حضورها كلما أمكن – تخصيص دفتر لنشاط كل مادة وتزويده بنموذج عمل لاعتماده كمنوال ... * التوازيع السنويـة للأنشـطة في مختـلف المواد
* زيارة الأساتذة في الأقسام : البرمجة وتحديد الأولويات – التنفيذ – المناقشة - تحرير التقارير وإطلاع المعنييـن عليها قبل حفظها في ملفاتهم .
* المراقبة الشهرية لدفاتر النصوص واعتماد المنـهجية المقترحة في المراقبة والمتابعة . وبالمثل مراقبة دفاتر المراسـلة .
* مراقبة استعمال الوسائل التربوية من خلال المراقبة الدورية لدفاتر المخابـر ، والعمل على ضبط قائمة التجارب والأعمال التطبيقية المقررة خلال السنة في كل مادة وشعبة بالاستعانة بالأساتذة المسؤولين عن المواد المعنيـة ، مع التأكيد على أولوية الممارسة العملية واستعمال الوسائل المتوفرة أو التي يمكن توفيرها ، والتي لا يمكن للمحاكاة بالإعلام الآلي أن تكون بديلا عنها إلا عند التعذر وعدم الإمكان : عدم توفر الوسائل مثلا ...
* إحصاء وتحليل النتائج المدرسية حسب النماذج المقترحة وتعليقها في أماكن بارزة يطلع عليها مختلف أطراف الجماعة التربوية بمن فيهم التلاميذ . زيادة على تعليق لوح شرفي فصلي أو سنوي للإشادة بالمتفوقين منهم تحفيزا لهم وتثمينا لجهودهم .

التعليقات

بارك الله فيك أخ هالة 

 

مشكور السيد هالة على هذا الموضوع القيم

الزميل الفاضل أنت مشكور على هذا الموضوع أتمنى من كل الزملاء أن يجعلوه ضمن الأولوية في لوحة القيادة لهذا الموسم الدراسي2016/2017

 الشكر الموصول لك زميلي...