مربع الوقت لستيفن كوفي

      سأنقل اليكم بقليل من التلخيص فكرة مربعات ستيفن كوفي لتنظيم الوقت لكن يجب ان ندرك أنه  من يريد ان تثمر اشجاره وتزهر اوراقه وتجري انهاره عليه ان لا يعيش في مربع العاجل مهما كان مهم او غير مهم  فمربع العاجل مربع غير صحي مربع لا يأتي بمردود ثمين بل هو مربع سيارة الاسعاف والاطفاء للإسعاف والإطفاء فقط ونحن نريد ان نخرج من الاسعاف لتحقيق مردود ونتائج وتميز وكل هذا يكون بالعمل الرصين المنظم غير العاجل والمهم .

إن عدم التنسيق قلة الترتيب انعدام التخطيط يجعلنا نعيش في مربع العاجل المهم ومما يضغطنا ويضغط العاملين معنا وافضل من ذلك هي ان تكون اعمالنا مخطط لها مرتبة ومنسقة وإن استعجلنا في امر احيانا مقبول لا ان تكون وظيفتنا كلها في العاجل .

مربعات تنظيم الوقت تعني أن نقسِّم الأنشطة التي تنتظرنا أو نتوقع القيام بها على حسب أهميتها, وحسب السرعة المطلوبة بها إلى أربعة أقسام (مربعات) كالتالي :

المربع الأول: أنشطة هامة وعاجلة: هام وعاجل

وهي الأعمال المطلوبة على وجه السرعة ولا تحتمل التأجيل.. مثل : الأزمات الطارئة سواء على مستوى العائلة أو المؤسسة, والأعمال المطلوب تسليمها فورا, وبعض المكالمات التليفونية والاجتماعات الهامة فعلاً!

المربع الثاني: أنشطة هامة وليست عاجلة :هام غير عاجل

مثل التخطيط للمستقبل وتوقع الأزمات ومعالجتها قبل وقوعها, الاهتمام بالصحة وممارسة الرياضة واكتساب الثقافة والمعرفة, والاهتمام بشؤون الأسرة والأصدقاء.. وغيرها..

المربع الثالث : أنشطة عاجلة وليست هامة: عاجل غير هام

كالرد على المكالمات التليفونية العادية والخطابات سواء الشخصية أو المتعلقة بالعمل, أو الاجتماعات الدورية التي لا تقدم ولا تؤخر كثيرا بالنسبة لأهداف العمل, أو مثلا مشاهدة البرامج التليفزيونية والمباريات الرياضية

المربع الرابع : أنشطة غير عاجلة وغير هامة : غير عاجل وغير هام

مثل معظم المكالمات التليفونية وأنشطة الترفيه وإضاعة الوقت.. كالتلفزيون والفيديو وممارسة ألعاب مثل الطاولة والدومينيو أو حتى ألعاب الكمبيوتر … وغيرها

كيف يقضي الناس أوقاتهم؟

1- يقضي الكثير من الناس معظم وقتهم في معالجة الأزمات والمشاكل الطارئة (المربع الأول) , بالتاكيد الكثير منا يفعل ذلك بعض الأحيان.. لكن المشكلة هي أن تتحول حياتنا الى سلسلة من الأزمات العاجلة, إن هؤلاء الذين لا يهتمون بأمر إلا إذا حان موعده أو كان مطلوباً على وجه السرعة يعيشون في توتر دائم, ولا يجدون الوقت الكافي للإعداد الجيد لهذه الأعمال.. وفي الغالب لا يجدون وقتا كافيا للاهتمام بشؤونهم الصحية أو العائلية, وكثيرا ما تتفكك العائلات لهذا السبب..

2- أما النوع الثاني من الناس فهم من يقضون حياتهم في المربع الثاني.. غير مدركين أن صفة عاجل لا تعني بالضرورة هام حيث أن الرد على كثير من المكالمات التليفونية ومشاهدة البرامج التليفزيونية أو المباريات الرياضية قد يكون عاجلا.. إلا أنه ليس هاما على الإطلاق – إلا إذا كان داخل نطاق عملهم – , ومع الأسف فإن الكثيرين تستغرقهم هذه الأعمال فلا يجدون الوقت الكافي للاهتمام بالأنشطة الهامة فعلا في حياتهم!

3- وهناك نوع ثالث من الناس ممن يقضون معظم أوقاتهم في أنشطة المربعين الثالث والرابع ( الأنشطة الغير هامة, سواء كانت عاجلة أم غير عاجلة ) , وهؤلاء عادة يتسمون بعدم المسؤولية , لأنهم يضيعون معظم أوقاتهم في أنشطة لا تسهم في الوصول لأهدافهم , أو تحدث أي تقدم ملحوظ في حياتهم.

4- أما الأشخاص الأكفاء حقيقة فهم الذين يبتعدون بقدر الإمكان عن أنشطة المربعين الثالث والرابع مهما كان إغراؤها لهم, كما لا يقضون معظم أوقاتهم في أنشطة المربع الأول (الهام والعاجل) بل يحاولون قضاء أكثر وقتهم في انشطة المربع الثاني (الهام وغير العاجل) لكي يقوموا بالإعداد الجيد للأمور قبل أن يحين موعدها , بمعنى آخر : يقومون بالإعداد للمستقبل قبل أن يأتي بوقت كاف.

وكثير منا يشعر بأهمية بعض الأنشطة في حياته إلا أنه يؤجلها حتى تصبح عاجلة ولا يستطيع أن يعطيها الكم الأفضل من العناية والإهتمام.

التعليقات

بوركت زميلتي على هذه المعلومات الثرية فالكثير منا بحاجة الى معرفة بعض الامور خاصة تلك الفئة التي تعطي نصيبا اكبر للغير على حساب انفسهم بينما لو تمت عملية حسن التخطيط فيمكن للشخص ان يقوم باعماله الهامة و العاجلة و يعطي ايضاحق مسؤولياته الخاصة

 شكرا أيتها  الزميلة  الوفية على هذه الأفكار النيره و التي نحن  بحاجة ماسه إليها و خاصة في منظومتنا التربوية عسى أن  يتخذها كل واحد منا سلاحا في مهامه اليومية،الشكر الموصول لكي على إهتمامك بهذه الإلتفاة الطيبه مثل هذه المواضيع...

شكرا على مرورك الجميل دوما مديرتنا الفاضلة حلوان ابتهام

الزميل الفاضل معلول عبد الكريم متابعتكم تجعلنا نحاول دائما للكتابة او النقل والانتقاء ...

تعليق السيد المفتش مسعودي كمال
مفتش التربية الوطنية للمواد

Thank you for providing us withwt these ideas an contributing to the enhancement of our thoughts Actually, time management is a problem many people need to overcome.starting from the dawn until sunset we have to plan and use time adaquateltely and effectively.

استاذنا السيد المفتش كمال مسعودي حقيقة كلنا بحاجة لحسن ادارة وقتنا من الفجر لغروب الشمس ولنصل لمردود جيد لاعمالنا شكرا على مروركم الطيب

الشيخ عبد المجيد صيشي وفيك بارك الله زميلنا المحترم .

مشكورة سيدتي المديرة على هذا الموضوع الهام جدا خاصة ان الكثير منا يجد صعوبات بالغة للتوفيق بين الحياة المهنية واليومية بفعل ضغط الأعمال المكثفة ولكن يبقى التخطيط احسن اسلوب للتخلص من هدا الضغط

الزميل مناني محمد الساسي كلنانجاهد وكلنا نحتاج التذكير والرفيق لإايجابي في حياتنا لنرتقي معه شكرا على مروركم الطيب....

تعليق السيد المدير بوغزالة احمد
المؤسسة: متوسطة بحير بلحسن

بارك الله فيك و جزاك الله كل الخير

تعليق السيد المدير عبد المجيد باســـي
المؤسسة: متوسطة بن قشة

جزيل الشكر سيدي الفاضلة على هذا الإثراء وجعله الله في ميزان حسناتك يوم القيامة .