أسباب تسرب المراهقين من المدرسة

تعتبر المدرسة مركز إشعاع تربوي وثقافي لفائدة الأجيال، يحصل من خلالها الأطفال والمراهقون على مختلف أنواع المعرفة والمعلومات، لكن مايلاحظ هو تسرب بعض المراهقين من المدرسة وعدم رغبتهم في الدراسة ؟ فماهي أسباب ذلك ؟ وكيف يمكن معالجة المشكلة ؟

 

حسب الخبراء، فإن هناك عدة عوامل و ضغوطات يمكن أن يتعرض لها المراهق ، تجعله غياباته متكررة في الصف، و يمكن أن يصل الأمر الى رفضه الذهاب إلى المدرسة بصفة نهائية، و في البداية سيشعره هذا الهروب بنوع من الانفراج، غير أن ذلك سرعان ما يتحول إلى شعور بالندم و الخوف من رد فعل الآباء .
 

أسباب تسرب المراهقين من المدرسة

- حب المراهق للمغامرة و رغبته في جذب انتباه الآخرين. 

 

-عدم رغبته في الدراسة و التحصيل العلمي.

 

- شعوره بالقلق و خوفه الشديد من الاختبارات المدرسية. 

 

- كثرة المشاكل في المنزل .

 

 - شعوره بالضغط بسبب ثقل الواجبات المدرسية وكثرتها. 

 

- مرافقته لأصدقاء السوء،و بدلا من الدراسة يفضل قضاء كل وقته معهم. 

 

-  عدم توفر ظروف ملائمة في المدرسة للدراسة والتي قد تؤدي الى نفوره منها .

 

-عدم قدرة المراهق على التفاعل الطبيعي نفسيا واجتماعيا في المدرسة.

 

 -تعرض المراهق الى العنف إما من قبل المدرس أو من أحد التلاميذ المتسلطين.

بعض الحلول المقترحة لمعالجة المشكلة

- مناقشة المشاكل السلوكية في الصف وتوعية التلاميذ.

 

  -التواصل المستمر بين الأهل والمدرسة لمساعدة التلميذ في تحقيق التوافق النفسي 
 

و الاجتماعي.

 

-ضرورة الحوار بين الأهل والمراهق، و معرفة الصعاب التي يواجهها .

 

- استعمال أسلوب التشجيع والتحفيز ، و عدم إحباطه و توبيخه بسبب تحصيله الدراسي.

 

- ساعدي ابنك على كسب ثقتك و عليكِ اكتساب ثقته، حتي لا يقوم باختلاق الأعذار والتمارض لعدم رغبته فى الذهاب للمدرسة.

 

- تفادي نهر المراهق أمام أصدقائه وزملائه بالمدرسة، وعدم إحراجه أمام معلميه، اخبريه أنه اﻷن يتحمل مسئولية مستقبله وهذا سيجعله أكثر حرصاً علي الذهاب وتحصيل العلم.